! ॐख़ख़ღستورم انميღॐख़ख़
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتو نرحب بزوار منتدى عالم الشينوبي ويشرفنا تسجيلكم الينا في منتدانا الرائع والمتواضع بكم نستطيع ان نحقق الافضل لذى من يريد بناء امبراطوريته في احد القرى يسارع بتسجيل وشكرا باجمل الزوار مع تحيات الاداره


~¤©§][مرحبا بك في منتدى ستورم انمي][§©¤~
 
الرئيسيةالبوابةمجلة ستورم انميمركز رفع عالم الشينوبيالتسجيلدخول
اعلان هام ادارة منتدى عالم الشينوبي تم افتتاح باب طلبات الاشراف نرجو وضع طلباتكم في قسم طلبات الاشراف وافضل مشرف سياخذ وسام افضل مشرف ووضع اسمه على لوحة الشرف تحيات الادارا

شاطر | 
 

 لقد ساهمت في هذا الموضوع كتاب السنة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم بقلم د

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr_ashraf30
عضو جديد
عضو جديد



عدد المساهمات : 5

تاريخ التسجيل : 23/12/2010


مُساهمةموضوع: لقد ساهمت في هذا الموضوع كتاب السنة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم بقلم د    الخميس ديسمبر 23, 2010 10:00 am




أمتنا
أمة علم ومنهج من أول يوم‏,‏ فلقد كتب الصحابي الجليل عبدالله بن عمرو بن
العاص السنة الشريفة ودون كتاباته في صحيفة أسماها الصادقة‏,‏ وكانت قريبة
جدا إلي قلبه‏,‏ فقد قال تلميذه مجاهد‏:‏ دخلت عليه فتناولت صحيفة تحت رأسه
فتمنع علي فقلت تمنعني شيئا من كتبك؟ فقال‏:‏ هذه الصحيفة الصادقة التي
سمعتها من رسول الله صلي الله عليه وسلم ليس بيني وبينه فيها أحد‏,‏ فإذا
سلم لي كتاب الله‏,‏ وهذه الصحيفة‏,‏ والوهط‏:‏ فما أبالي ماكانت عليها
الدنيا‏,‏ والوهط أو الوهطة حديقة كانت لعمرو بن العاص‏,‏ وآلت من بعده
لابنه عبدالله‏.‏

ومن الصحابة الكاتبين أبو هريرة‏,‏ ورغم أنه
لايعرف الكتابة‏,‏ فإنه كان يستكتب لنفسه‏,‏ وقد حفظت لنا صحيفة من صحفه
رواها عنه تلميذه التابعي همام بن منبه‏,‏ ثم نسبت إليه فقيل عنها‏:‏ صحيفة
همام‏,‏ وعرفت بذلك واشتهرت به‏,‏ ولقد سمعها من شيخه أبي هريرة المتوفي
سنة‏59‏ هـ علي أرجح الأقوال‏.‏

ومن الصحابة الكاتبين‏,‏ أبو رافع
مولي رسول الله صلي الله عليه وسلم‏,‏ وكان له كتاب دفعه إلي أبي بكر بن
عبدالرحمن القرشي أحد الفقهاء السبعة‏,‏ ومن كتاب أبي رافع هذا‏:‏ أن رسول
الله صلي الله عليه وسلم إذا قام إلي الصلاة‏:‏ قال‏:‏ وجهت وجهي للذي فطر
السماوات والأرض حنيفا‏,‏ وما أنا من المشركين‏,‏ إن صلاتي ونسكي ومحياي
ومماتي لله رب العالمين‏,‏ لاشريك له‏,‏ وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين‏.‏
اللهم أنت الملك‏,‏ لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك‏,‏ أنت ربي‏,‏ وأنا
عبدك‏,‏ لاشريك لك‏,‏ ظلمت نفسي‏,‏ واعترفت بذنوبي فاغفر لي ذنوبي‏,‏ فإنه
لايغفر الذنوب إلا أنت‏,‏ لبيك وسعديك‏,‏ والخير كله في يديك‏,‏ ولا منجي
ولا ملجأ منك إلا إليك استغفرك وأتوب إليك ثم يقرأ‏.‏

وكان أنس من
الصحابة الكاتبين وقد قابله عتبان بن مالك‏,‏ فكتب عنه أنس حديث زيارة
النبي صلي الله عليه وسلم‏,‏ ونص الحديث عند مسلم‏:‏ روي مسلم بسنده‏,‏ إلي
أنس بن مالك‏,‏ عن محمود بن الربيع‏,‏ عن عتبان بن مالك رضي الله عنهم
أجمعين‏,‏ قال أنس‏:‏ قدمت المدينة فلقيت عتبان‏,‏ فقلت‏:‏ حديث بلغني
عنك‏:‏ قال‏:‏ أصابني في بصري بعض الشيء‏,‏ فبعث إلي رسول الله صلي الله
عليه وسلم أني أحب أن تأتيني فتصلي في منزلي‏,‏ وهو حديث طويل وفي آخره‏,‏
قال أنس‏:‏ فأعجبني هذا الحديث‏,‏ فقلت لابني‏,‏ اكتبه‏,‏ فكتبه‏,‏ وكان
الناس إذا أكثروا علي أنس طلبا للسماع‏,‏ يلقي إليهم كتبا‏,‏ ويقول‏:‏ هذه
كتب سمعتها من رسول الله صلي الله عليه وسلم وعرضها عليهم‏,‏ وكان يقول
لبنيه‏:‏ يابني‏,‏ قيدوا العلم بالكتاب‏.‏

كما أن الصحابي الجليل
سمرة بن جندب‏,‏ رضي الله عنه‏,‏ قد جمع أحاديث كثيرة‏,‏ ورثها عنه ابنه
سليمان ورواها عنه‏,‏ وهي علي ما يظن الرسالة التي بعثها سمرة إلي بنيه‏,‏
ومن أحاديثها‏:‏
الرحيم من سمرة بن جندب إلي بنيه‏:‏ إن رسول الله صلي الله عليه وسلم‏,‏
كان يأمرنا أن نصلي كل ليلة بعد المكتوبة‏,‏ ما قل أو كثر ونجعله وترا‏.‏
وقد قال ابن سيرين عن هذه الصحيفة‏:‏ في رسالة سمرة إلي بنيه علم كثير‏,‏
وقد قال الأستاذ سيد صقر عن صحيفة سمرة هذه‏:‏ وصلت هذه الرسالة كاملة إلي
الحسن البصري المتوفي سنة‏110‏ هـ وكان يعتمد عليها في روايته‏,‏ ويبيح
نسخها لمن يشاء‏,‏ ويستمع إلي من يرغب في قراءتها عليه‏.‏

وابن عباس
رضي الله عنه كان أيضا من الصحابة الكاتبين‏,‏ وكان عند كريب مولي ابن
عباس كتب كثيرة من كتب ابن عباس‏,‏ ولقد تعددت الروايات في أن كريبا حمل من
عند ابن عباس حمل بعير من الكتب‏,‏ وكان علي ابنه‏(‏ ابن عبدالله بن
عباس‏)‏ يبعث إلي كريب إذا أراد كتابا من كتب أبيه‏,‏ فيبعث كريب إلي علي
بما يريد‏,‏ فينسخها ثم يردها إلي كريب مرة ثانية‏,‏ ويقول الدكتور صبحي
الصالح‏,‏ عن كتب ابن عباس هذه‏,‏ ويتعاقب الناس علي الرواية عنها‏,‏
والأخذ منها‏,‏ حتي امتلأت كتب التفاسير والحديث بمسموعات ابن عباس
ومروياته‏.‏

ومن الصحابة الذين كتبوا‏:‏ جابر بن عبدالله رضي الله
عنه‏,‏ وكان له منسك في الحج‏,‏ كما كانت له حلقة في المسجد النبوي‏,‏ يلقي
إلي تلاميذه من كتبه‏,‏ وقد روي عنه منسكه في الحج أبو جعفر بن علي بن
الحسين‏,‏ وأخرجه مسلم في صحيحه‏,‏ وإن أوسع الروايات في وصف حجة الوداع
لرسول الله صلي الله عليه وسلم‏,‏ كانت من رواية جابر بن عبدالله وهي تصف
تلك الحجة من أول ما عزم علي الحج‏,‏ وهو بالمدينة إلي أن انتهي من مناسكه
صلي الله عليه وسلم‏,‏ وهذه الرواية عند مسلم‏.‏

وكل ذلك غير تلك
الصحف التي كان يكتبها الصحابة لأنفسهم ولغيرهم‏,‏ ومنها ما جاء في صحيفة
الخليفة الأول أبي بكر لأنس بن مالك رضي الله عنهما‏,‏ في الصدقة‏,‏ ومنها
مارواه ابن سعد‏,‏ وغيره‏,‏ قال‏:‏ لما مات محمد بن مسلمة الانصاري‏,‏
وجدنا في جراب سيفه كتابا فيه‏:‏ الرحيم‏,‏ سمعت النبي صلي الله عليه وسلم
يقول‏:‏ وان لربكم في أيام دهركم لنفحات‏,‏ فتعرضوا لها‏(‏ أخرجه الطبراني
في معجمه الكبير‏).‏



mr_ashraf30 ; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لقد ساهمت في هذا الموضوع كتاب السنة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم بقلم د

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
! ॐख़ख़ღستورم انميღॐख़ख़ :: Village anime :: ستورم عام :: الاسلامي-
انتقل الى: